ووضعت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز قوانين جديدة هذا الموسم، من ضمنها قانون يمنع لاعبي الخصم من التواجد في الحائط البشري الذي يضعه الخصم للتصدي للركلات الحرة.

وجاء في القانون الجديد أن على لاعبي الفريق المنفذ للركلة الحرة، أن يكونوا على بعد مسافة لا تقل عن متر، من حائط الفريق الخصم.

 

وخلال المباراة الافتتاحية للدوري الإنجليزي، مساء الجمعة، سخر لاعبو ليفربول من القانون الجديد بطريقتهم الخاصة، حيث وقفوا أمام جدار خصمهم نادي نوريتش، خلال تنفيذ ركلة حرة، مؤكدين أن القانون الجديد لن يمنعهم من مضايقة الجدار بطريقتهم الخاصة.

 

واحتال نجوم ليفربول على قانون “عدم مضايقة جدار الصد”، وذلك بالوقوف أمام الجدار تماما، مع ترك مسافة المتر، حتى يفلتوا من عقوبة الحكم، واستفاد “الريدز” من ذلك الوضع إذا بدا أن ثمة جدارين أمام حارس نوريتش سيتي مما أثار ارتباكا كبيرا.

 

ونجح ليفربول بتنفيذ هذه الخطة بإتقان، وكاد النجم ترينت أليكساندر أرنولد أن يسجل هدفا لو لا براعة الحارس تيم كرول.

 

وأثارت اللقطة انتباه الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب أحدهم: “القانون الجديد لم يستمر طويلا. ليفربول وجد ثغرة فيه”.

 

وأضاف آخر: “قوانين البريميرليغ الجديدة مثيرة للسخرية. ليفربول يكشف تفاهة قانون حائط الصد في المباراة الأولى”.