الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 03:29 مساءً
ثقافة وفن
الخميس: 6 فبراير، 2020

عواجل برس / متابعة

 

كشفت النجمة المصرية منى زكي عن  محطات مهمة في مسيرتها الفني، و لفتت الى أهمية  الاشتراك في ورش التمثيل من اجل صقل موهبة الفنان ورفع امكاناته .

و وجهت  الفنانة بعض النصائح للممثلين الجدد، خلال استضافتها في البرنامج الإذاعي “ليل داخلي”، على راديو إينرجي، داخل استديو “داليدا” في حضور عدد من المشاركين في ورشة “ذات” للتمثيل.

و قالت  منى إن ورش التمثيل من الأمور الهامة التي يجب على الفنان القيام بها طول حياته، لافتة إلى أنها مهمة للفنان مثل التمارينات الخاصة بلاعب كرة القدم.

وأضافت: “بدأت ورش التمثيل في وقت مبكر إلى حد ما، بالتزامن مع تعاوني في مسرحية “بالعربي الفصيح” مع الفنان محمد صبحي، وأجد ان ورش التمثيل مستمرة معايا طوال الوقت وبتعلم دايماً منها أمور جديدة”.

وتابعت النجمة المصرية: “الورشة تسهم في تطوير أدائي، وكيف أستعد للشخصية بشكل احترافي، ففي وقت عدم تصويري لأي عمل أذهب للحصول على ورش تمثيل أجد أن الورش بتحييني”.

أنا عن علاقة الفنان بالمخرج، قالت: “أنا من أنصار ضرورة الاستماع للمخرج دائماً، كل ما يقوم به الفنان في التصوير يكون باتفاق مع المخرج، أما المخرج الذي أشعر إنه لن يضيف لي أسعي لتوصيل وجهة نظري بطريقة غير صدامية”.

أما عن التوتر الذي يصاحب الفنانين الجدد خلال وقوفهم أمام الكاميرا، قالت: “الكاميرا شيء مخيف ولها هيبة.. أنا كنت اخاف منها كثيرا في بداياتي وقررت وقتها ألا أنظر إليها وأتجاهلها حتى أستطيع التمثيل، لكن بعد فترة قررت أتحداها وأنظر إليها دون خوف منها”، وأضافت أن هناك تمارين للنفس لتقليل التوتر أمام الكاميرا.

وبسؤالها عن اختبارات التمثيل وكيف يتعامل معها الراغبون في دخول المجال، قالت إن على المتقدم للختبار أن يشعر بكل الجمل المكتوبة في المشهد ويفكر في الطريقة الصحيحة لأدائها، وإذا تم سؤاله عن سبب أدائها بهذه الطريقة يكون لديه إجابة مقنعة.

وأكدت أن الرفض في هذه الاختبارات لا يجب أن يكون أمر محبط للشخص، حيث أنه لا يعني أن المتقدم فاشل في التمثيل، لكنه قد لا يكون مناسب لهذا الدور من وجهة نظر المخرج.

وأضافت: “فأنا أجريت الكثير من الاختبارات، فقبل اختياري لفيلم السادات تم رفضي ثلاث مرات، والعام الماضي تم رفضي من أحد اختبارات التمثيل التي خضتها”.