الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 12:39 صباحاً
رياضة
الأحد: 5 فبراير، 2017

 

عواجل برس _ بغداد

أنهى منتخبنا الوطني بكرة القدم الشاطئية معسكره في بيروت بخسارة ثالثة غير مستحقة امام المنتخب اللبناني بنتيجة ستة اهداف مقابل خمسة، وكان لحكم المباراة دور كبير بفوز المنتخب اللبناني، حيث احتسب ضربتي جزاء مشكوك بصحتهما، وايضا في الوقت نفسه تغاضى عن احتساب ضربة جزاء واضحة لمنتخبنا، هذا وسيعود منتخبنا اليوم الاحد الى العاصمة بغداد، وسيكون هناك معسكر داخلي خلال الاسبوع المقبل لوطني الشاطئية من اجل ان يكون اللاعبون في اتم الجاهزية قبل الدخول في معترك التصفيات.

 
وقال المنسق الاعلامي لمنتخبنا من بيروت اثير الشويلي ان منتخبنا ظهر بمستوى مغاير لمباراتيه السابقتين فقد نجح في قلب تاخره بهدف واحد الى التقدم 3-1 في الشوط الاول احرزهما مصطفى محمد، وعبد الله سهيل وسجاد سهل .

 
واضاف ان منتخبنا بدا في الشوط الثاني بداية قوية واستطاع مهاجمنا علي جودة، باحراز الهدف الرابع ، وردت العارضة كرة قوية سددها كابتن المنتخب علي مهدي، ومنح الحكم الهدف الثاني بطريقة غير شرعية وفيها اجحاف كبير لمنتخبنا، حيث احتسب الحكم ضربة جزاء غير صحيحة في الوقت بدل الضائع، سددها كابتن منتخب لبنان بنجاح لينتهي الشوط الثاني بتقدم منتخبنا بأربعة اهداف مقابل هدفين.

 
واشار الشويلي الىى ان الشوط الاخير هو شوط الحكام فقد بدأت المعاناة الحقيقية لمنتخبنا منذ الدقيقة الاولى للشوط الثالث من قبل حكم المباراة الذي جامل بلاده كثيرا ليحتسب ضربة جزاء ظالمة جاء منها الهدف الثالث لمنتخب لبنان، ولم يتأخر لاعبنا المتألق عبد الله سهيل ليسجل هدفا خامسا، وبدأ المنتخب اللبناني يهاجم بقوة، واستطاع ان يسجل ثلاثة اهداف خلال عشر دقائق لتنتهي المباراة بخسارة منتخبنا 5-6.

 
وكان منتخبنا قد خسر مباراتيه الاولى امام لبنان 4-1 والثانية 5-1 .