الجمعة: 23 أكتوبر، 2020 - 06 ربيع الأول 1442 - 03:15 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 2 فبراير، 2020

عواجل برس / متابعة

يتوجه الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوسيب بوريل غدا الاثنين إلى طهران في زيارة رسمية لإيران تستغرق يومين، يجري خلالها مباحثات مع الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف حول تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وإيجاد حلول سياسية لمشكلات منطقة الشرق الأوسط.

 وأفاد بيان صادر عن المفوضية الأوروبية للشؤون الخارجية، عبر موقعها الإلكتروني اليوم الأحد، بأن بوريل سيزور إيران يومي 3 و4 شباط/ فبراير الجاري”.

والزيارة هي الأولى لبوريل إلى إيران منذ توليه مهام منصبه في ديسمبر/كانون الأول الماضي خلفًا لفيديركا موغيريني.

وأضافت المفوضية “خلال الزيارة، سيلتقي الممثل الأعلى للشؤون الخارجية بالرئيس حسن روحاني، ورئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، وستكون هذه الاجتماعات فرصة لمناقشة التطورات الإقليمية الأخيرة، بعد أن حصل بوريل على تفويض قوي من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لمباشرة حوار دبلوماسي مع الحلفاء الإقليميين، وتخفيف التوترات والبحث عن حلول سياسية للأزمات الحالية”.

وأضافت “تمثل الزيارة أيضا فرصة للتأكيد على التزام الاتحاد الأوروبي القوي بالحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة (الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني) ومناقشة العلاقات الثنائية والتعاون بين الاتحاد الأوروبي وإيران”.

كان بوريل قد أكد، في بيان عقب مباحثات أجراها مع الوزير ظريف منتصف الشهر الماضي على هامش مؤتمر “حوار رايسينا 2020” بالعاصمة الهندية، موقف الاتحاد الأوروبي من ضرورة بقاء الاتفاق الخاص ببرنامج إيران النووي.

وجاء في البيان “لقد بات الآن الاتفاق النووي الإيراني أكثر أهمية من أي وقت مضى، في ضوء التصعيد الخطير في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج. كما وافق الطرفان على البقاء على اتصال وثيق ومواصلة مشاركتهما في الأسابيع المقبلة”.