الثلاثاء: 21 مايو، 2019 - 16 رمضان 1440 - 09:31 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 26 أبريل، 2019

عواجل برس/متابعة

حذّرت دراسة جديدة من جامعة هارفارد من أن السجائر الإلكترونية الأمريكية تحتوي على سموم ميكروبية تسبب مجموعة من المشاكل منها الربو، وضعف وظائف الرئة، وزيادة الالتهابات. وقالت النتائج إن 27 بالمائة من السجائر التي تم فحصها خلال الدراسة وُجد بها عناصر جرثومية توجد في الفطريات، وتسبب أضراراً تنفسية حادة ومزمنة.

فحصت الدراسة 75 بالمائة من أشهر أنواع السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة ووجدت جراثيم تسبب مشاكل تنفسية في نسبة كبيرة منها

وفحصت الدراسة التي نُشرت نتائجها في “جورنال إنفيرومنتال هيلث بريسبيكتيف” 75 بالمائة من أكثر السجائر الإلكترونية شعبية في الولايات المتحدة، ومن حاويات السائل الذي تتم إعادة تعبئته في السيجارة.

وأظهرت النتائج وجود أثار مادة الجلوكان في 81 بالمائة من العينات، وهي مادة توجد في جدران خلايا الفطريات، إلى جانب عنصر جرثومي آخر.

وقال فريق البحث إن هذا التلوث يمكن أن يكون قد حدث في أي مرحلة من مراحل تصنيع هذه السجائر أو مكوناتها.

ويتم الترويج للسجائر الإلكترونية باعتبارها بديل آمن وأقل ضرراً من تدخين التبغ بطريقة تقليدية، لكن تتوالى الأبحاث التي تثبت خطأ هذه الفكرة الترويجية.