الأثنين: 27 يناير، 2020 - 01 جمادى الثانية 1441 - 12:01 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 12 ديسمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

اكدت عضو مجلس النواب عالية نصيف، اليوم الخميس، بعض الكتل السياسية تحاول الحفاظ على مكتسباتها من خلال ترشيح شخصيات فاسدة لشغل منصب رئيس الوزراء خلال هذه المرحلة، فيما شددت على اختيار رئيس وزراء غير مشارك في الحكومات المتعاقبة بعد 2003.

 

نصيف قالت ، ان “لغاية الان لم يتم طرح اي اسم لشغل منصب رئيس الوزراء”، مبينة ان “الكتل السياسية من الممكن ان تطرح الاسم البديل لرئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي خلال الايام والساعات الاخيرة من المدة الدستورية المحددة”.

 

ونوهت الى ان “الكتل السياسية لا زالت تحاول الحفاظ على مكتسباتها من خلال ترشيح اسماء معروفة ومكررة وفاسدة”، مؤكدة على “ضرورة اختيار بديل لم يشارك في الحكومات المتعاقبة”.

 

هذا وافاد مصدر سياسي مطلع، اليوم، بأن زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، رشح النائب محمد شياع السوداني لمنصب رئيس الوزراء.

 

وكشف الصحفي والمحلل السياسي، كرم نعمة، سبب عدم احراز الكتل السياسية، لأي تقدم في مفاوضات اختيار رئيس وزراء جديد.

 

ويشار الى ان مصدر سياسي، افاد بأن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، سيجتمع مع رئيس الجمهورية برهم صالح، لحسم ملف الكتلة الأكبر، اليوم الخميس.