الخميس: 29 أكتوبر، 2020 - 11 ربيع الأول 1442 - 11:00 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 11 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

دعا المكتب الإعلامي لنائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، السبت، القيادات الأمنية إلى إطلاق سراح إعلاميين تم إيقافهم خلال التظاهرة التي انطلقت اليوم في بغداد، فيما أبدى رفضه “الانتهاكات” التي رافقت التظاهرة.

وقال مكتب علاوي في بيان له، “ندين الاعتداء الذي قامت به بعض الأجهزة الأمنية على بعض القنوات الفضائية خلال تغطيتها لاحتجاجات اليوم السلمية وما رافقها من انتهاكات مرفوضة، ونؤكد على أهمية تمكين سلطة الإعلام من أداء دورها في نقل الحقيقة، فالحلول لا يمكن أن تنبثق عن تغييب الحقائق والتغطية عليها بل بكشفها ومعرفة أبعادها واستخراج المعالجات من صلبها”.

وأضاف “ندعو قيادات الأجهزة الأمنية إلى التوجيه باحترام وسائل الإعلام، وتأمين حمايتها وتمكينها من نقل الحقيقة وتغطية الأحداث والتعبير عن رأيها فيها، والإطلاق الفوري لسراح من جرى توقيفهم”.

وتابع مكتب علاوي “نؤكد التزامنا ووقوفنا التام في صف حرية التعبير وممارستها وتضامننا مع وسائل الإعلام الحرة والمهنية ومع الإعلاميين وسط هذه التحديات والمخاطر”.

وتظاهر الآلاف من أهالي بغداد وعدد من المحافظات في ساحة التحرير وسط العاصمة، اليوم السبت (11 شباط 2017)، للمطالبة بتنفيذ إصلاحات وتغيير مفوضية الانتخابات ومنتسبيها، فضلا عن سن قانون جديد لها، فيما أطلقت القوات الأمنية الغاز المسيلة للدموع بعد عزم المتظاهرين التوجه إلى بوابات المنطقة الخضراء بحسب دعوة زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر.