الأربعاء: 20 يناير، 2021 - 06 جمادى الثانية 1442 - 08:03 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 12 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
اعتبر مقرر اللجنة المالية البرلمانية احمد حاجي، اليوم الاحد، أن هناك أسباباً لا تحبذ بسببها القروض الخارجية، واصفاً الاخيرة بالـ”العقبة”.
وقال حاجي في تصريح خاص لـ”عواجل برس”، إن “القروض موجودة لتغطية عجز الموازنة وهي تشكل عقبة امام تطوير الاقتصاد العراقي”.
وأضاف اللجنة المالية البرلمانية أن “القروض تعتبر ضريبة مؤجلة تدفعها الاجيال القادمة”، واصفاً إياها بـ”الايرادات غير المحببة”.
ولجأ العراق الى القروض الخارجية في محاولة لتغطية العجز في الموازنة الذي تسبب فيه انخفاض اسعار النفط، وكان آخر تلك القروض القرض البريطاني الذي يبلغ أكثر من 10 مليارات دولار.
وشهدت أسعار النفط خلال الاشهر الماضية انخفاضاً في الاسواق العالمية بعد موجة انخفاض اثرت بشكل كبير على الدول النفطية وفي مقدمتها العراق.