السبت: 31 أكتوبر، 2020 - 14 ربيع الأول 1442 - 06:57 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 15 فبراير، 2020

بغداد/ متابعة

نفى مصدر مقرب من رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، السبت، ما تحدث به محلل سياسي بشأن وجود بازار لبيع الوزارات في الحكومة الانتقالية المزمع تشكيلها.
وقال المصدر،  ان”ماتحدث به المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي، بشأن وجود بازار لبيع الوزارات في الحكومة الانتقالية المقرر تشكيلها برئاسة محمد توفيق علاوي، عار عن الصحة”.
واعتبر المصدر حديث الصميدعي، بـ”الحملة التسقيطية التي تهدف الى ارباك المشهد السياسي وتعطيل تشكيل حكومة وطنية من الكفاءات والمستقلين وفقا لما تريده المرجعية والمتظاهرين”.
وكان المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي قد قال، انه”هناك بازار لبيع الوزارات في حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي”.
واوعز  مجلس القضاء الأعلى الى محكمة تحقيق الكرخ بإجراء التحقيق العاجل بخصوص ما صرح بيه ابراهيم الصميدعي الخاص بعرض أموال مقابل تولي مناصب في الحكومة المزمع تشكيلها.
وصرح المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبدالستار بيرقدار، ان”رئيس مجلس القضاء الأعلى أوعز باستدعاء فوري لكل من يظهر في وسائل الإعلام ويدعي حصول مساومات لأشغال مناصب في الحكومة الجديدة وفي حال كذب هذا الادعاء سوف يعاقب من يصرح خلافا للحقيقة وفق القانون”.
ومن المتوقع ان يقدم رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، كابينته الوزارية الى مجلس النواب لمنحها الثقة خلال الاسبوع الجاري.انتهى29/ح