الخميس: 29 أكتوبر، 2020 - 12 ربيع الأول 1442 - 08:34 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 5 يناير، 2017

عواجل برس _ نينوى
كشف مصدر محلي في محافظة نينوى، الخميس، ان قوات الحشد الشعبي قتلت 35 عنصرا من تنظيم “داعش” بينهم “قائد كتبية دابق” للاقتحامات بعد صد تعرض للتنظيم على احد محاور قضاء تلعفر.
وقال المصدر في حديث صحفي إن “تنظيم داعش أستقدم تعزيزات وهاجم، مساء امس الاربعاء، احد محاور قوات الحشد الشعبي بقضاء تلعفر (50كم غربي نينوى)، مبيناً ان “قوات الحشد نجحت في قتل 35 عنصرا وتدمير اربعة مركبات استخدمها التنظيم لشن الهجوم”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن “من بين القتلى مسؤول كتيبة دابق للاقتحامات المدعو أبو قسورة الشامي وهو واحد من ابرز قادة التنظيم في ما يسمى ولاية دجلة وكان مسؤول التجنيد والانتحاريين”، مشيرا الى ان “داعش

يحاول من خلال هذه الهجمات اعاقة تقدم القوات المشتركة ومنها الحشد الشعبي لتحرير قضاء تلعفر غريب المحافظة”.
يذكر أن قوات الحشد الشعبي تمكنت، في (16 تشرين الثاني 2016)، من تحرير مطار تلعفر غربي نينوى من قبضة تنظيم “داعش” بالكامل، فيما أكد المتحدث باسم الحشد احمد الاسدي، أن المطار “هدف مهم” وسيكون “نقطة انطلاق” نحو مركز القضاء، وأشار الى أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي يتواجد بين تلعفر والبعاج على الحدود السورية.