الأربعاء: 19 ديسمبر، 2018 - 10 ربيع الثاني 1440 - 01:25 مساءً
ثقافة وفن
الأربعاء: 8 أغسطس، 2018

عواجل برس / بغداد

أثار قرار رقابى فى هونج كونج بحظر رواية للكاتب اليابانى الشهير هاروكى موراكامى جدلا ثقافيا حول العالم بقدر ما فتح مجددا “ملف الإبداع والرقابة”.

 

الرواية الجديدة لهاروكى موراكامى “مقتل قائد الفرسان” اعتبرتها الرقابة فى هونج كونج “مبتذلة” وحظرت عرضها فى معرض للكتب أقيم مؤخرا بهذه المنطقة ذات الوضع الخاص فى الصين، والتى كانت توصف دوما بأنها أمثولة للانفتاح على كل الأصعدة بما فيها الثقافة.
وبعد حظر عرضها وبيعها داخل معرض الكتاب باعتبارها “إباحية”، قرر جهاز الرقابة فى هونج كونج عدم بيع هذه الرواية الجديدة لهاروكى موراكامى إلا لمن هم فوق سن الـ18 عاما لتصنف بذلك فى نسختها المترجمة للغة الصينية كعمل “للكبار فقط”.
وهذه الرواية الجديدة والمثيرة للجدل وهى الرواية الـ14 لموراكامى وصدرت أولا باليابانية فى العام الماضى تتكون من جزءين وتتجول بين تيمات هاروكى موراكامى الجامعة مابين الوحدة والحب والحرب والفن. 
وتدور الرواية الأخيرة لموراكامى فى أجواء ملفوفة بالغموض حول رسام صور شخصية يعيش بعد انفصاله عن زوجته فى منزل فنان شهير ومسن يتلقى العناية فى دار للمسنين،  فيما يعثر هذا الرسام على لوحة كبيرة رسمها الفنان المسن بعنوان “مقتل قائد الفرسان” ويصاب بهوس من تلك اللوحة. 
وموراكامى الذى يتصدر المشهد الأدبى فى اليابان ويوصف بأنه أحد أعظم الكتاب فى العالم المعاصر ولد فى الثانى عشر من يناير عام 1949 وهو من كتاب “الذاكرة” بامتياز كما أن رواياته التى تحقق مبيعات كبيرة وتحظى بانتشار عالمى حافلة بألوان التأمل والعزلة والموت والأحلام فيما تتجلى فى أعماله مشاعر الحنين للماضى وقد يذهب بعيدا لحد تقمص نجوم الأدب والكتابة فى ذاكرة العالم مثلما فعل فى كتابه “كافكا على الشاطئ” ليصنع نموذجه الخاص للكاتب التشيكى الراحل فرانز كافكا.
وتقول المحررة الثقافية وناقدة الكتب فى صحيفة “الجارديان” البريطانية اليسون فلود ان “موراكامى بأعماله التى تعد أشهر الصادرات الأدبية لليابان قد سقط بروايته الأحيرة فى أحبولة الرقابة بـ “هونج كونج” بينما من المنتظر أن تنشر الرواية فى ترجمتها الإنجليزية ببريطانيا خلال الخريف المقبل.