ونقلت مراسلتنا عن مصدر طبي، أن الشاب قتل نتيجة الاعتداء عليه بأعقاب البنادق، وليس بالرصاص.

وذكر شهود عيان أن الشاب قتل في أعقاب ملاحقة جنود إسرائيليين لمركبة كان يستقلها.

بدورها قالت وكالة “معا” إن الضحية (18 عاما) من قرية ياما جنوب نابلس وأصيب برصاص قوات إسرائيلية في قرية ترمسعيا خلال ملاحقتهم لمركبته وإطلاق النار عليه حيث أعلن عن وفاته بعد وقت قصير من نقله إلى مستشفى رام الله الحكومي. /انتهى