الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 07:53 مساءً
مقطاطة
السبت: 25 مارس، 2017

حسن العاني

 

 
بحكم طبيعة عملي من ناحية، وبحكم التصور الخاطئ لكثير من الناس الذين ما زالوا يعتقدون بأن للصحافة كلمة مسموعة، من ناحية اخرى، اتلقى باستمرار الكثير من المقترحات والآراء والشكاوى والملاحظات، وغالباً ما يطالبونني بإيصال اصواتهم الى الجهات المعنية…
اظرف المقترحات التي تسلمتها عبر “الموبايل”، كانت من زميل صحفي عاطل عن العمل، حاله حال الالاف، حيث دعاني الى مخاطبة الحكومة لصرف مكافأة شهرية قدرها مليون دينار، وقد تهيأ لي ان مثل هذا المبلغ هو لمواجهة الوضع المعاشي المتدهور للصحفيين مثلاً او لحماية انفسهم، لولا انه فاجأني قائلاً (بل لكي يتوقف الصحفيون عن ملاحقة اخطاء الحكومة ونقدها المستمر…) وقد ضحكت طويلاً وقلت له ما معناه: الحكومة تفضل مليار مرة ان يشتمها الصحفيون ليل نهار على دفع مثل هذا المبلغ الذي يكسر الظهر، خاصة وانها عودت نفسها على ان لا تقرأ ولا تسمع ما يصدر عن وسائل الاعلام!!.