الخميس: 29 أكتوبر، 2020 - 12 ربيع الأول 1442 - 04:46 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 22 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد
طالبت النائبة، عالية نصيف، اليوم الاحد، البنك المركزي ربط الكمارك بالمصارف، لمعرفة القيمة الحقيقية للبضائع المستوردة، مشيرة الى ان الكمارك تقيّم البضائع بأسعار أقل من أسعارها الحقيقة، فيما دعت الى زيادة مدة اجازة الاستيراد الى سنة بدلا من 6 أشهر في تغيير طريقة بيع الدولار ستسهم في تنظيم عملية بيعه.
وقالت نصيف، في بيان، تلقت “عواجل برس” نسخة منه، ان “الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي مؤخرا لتغطية استيرادات القطاع الخاص بالشكل الصحيح”، مشيرة الى انه “من المؤكد أنها ستثبت نجاحها خلال الفترة المقبلة، ولكن من الضروري أن يتبعها إجراء يتعلق بتسعيرة الكمارك ومدة نفاذ إجازة الاستيراد.
وأضافت، انه “فيما يخص الكمارك على سبيل المثال إذا استورد تاجر مادة بقيمة ألف دولار فالبنك المركزي سيطالب هذا التاجر بتصريحه بألف دولار بعد ثلاثة أشهر وحسب التعليمات الجديدة”، مستدركة، ان “الذي يحصل الان هو ان القيمة الحقيقية للبضائع إذا كانت ألف دولار تقوم الكمارك بتقييمها بمائة دولار أو خمسين دولار. وأشارت الى انه “يجب ان يعالج هذا الأمر من خلال ربط الكمارك بالمصارف التي تقوم بالتحويل لغرض معرفة القيمة الحقيقية للبضائع المستوردة.