السبت: 16 يناير، 2021 - 02 جمادى الثانية 1442 - 02:04 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 13 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

طالبت المفوضية العليا لحقوق الانسان ، الحكومة ووزارة الداخلية والقوات الامنية باتخاذ الاجراءات اللازمة للكشف عن مصير سائقي الشاحنات من منطقة الشعلة الذين تم اختطافهم قرب جسر الروضة (25 كم) عن ناحية الرحالية.

وذكرت في بيان ” إن المفوضية العليا لحقوق الانسان، اذ تستنكر هذه الجريمة فأنها تدعو قيادات العمليات المشتركة والاجهزة الامنية في ناحية الرحالية الى بذل المزيد من الجهود للعثور على المختطفين وتأمين وصولهم الى عوائلهم بسلام والقضاء على العصابات الارهابية وتأمين الطريق حتى لا تتكرر مثل هذه الجريمة التي تعد الثانية من نوعها في المنطقة “.

واضاف البيان ” ان المفوضية وانطلاقا من دورها الانساني ومهامها الوطنية ارسلت فريقا لتقصي الحقائق للاطلاع على ابعاد جريمة اختطاف سائقي الشاحنات البالغ عددهم (19) شخصا و(12) شاحنة ، حيث التقى الفريق بمدير ناحية الرحالية الذي بين ان المختطفين هم من تجار الاغنام والمواشي وتم اختطافهم في منطقة صحراوية غير مؤمنة وتتعرض دائما لهجمات من عناصر تنظيم داعش الارهابية وتخلو من القطعات العسكرية “.

وشددت المفوضية في بيانها على ضرورة تأمين الطرق الرئيسة وتخصيص قطعات عسكرية كافية لهذا الغرض قبل افتتاحها امام وسائل النقل ، او ايجاد منافذ وبدائل امينة لتلافي وقوع جرائم يذهب ضحيتها الابرياء.