الأربعاء: 25 أبريل، 2018 - 09 شعبان 1439 - 12:47 مساءً
مقطاطة
السبت: 24 مارس، 2018

حسن العاني

قامت القيامة على علاقة الرئيس الاميركي بأحدى موظفات البيت الابيض (مونيكا)، قبل اكتشافنا ان الشعب الاميركي غاضب بسبب انشغال زعيمه في علاقة جسدية مع زميلته مونيكا (في اثناء الدوام)، فهذا يعني انه سرق زمناً قد لا يزيد على الساعة من وقته المخصص لمهماته الرئاسية.. وعلى هذا السياق تنظر عموم اوروبا الى الشرف على انه لا يتعلق بسلوك الرجل او المرأة، سواء كان قواداً او كانت مومساً، فذلك شأن ينفع به نفسه او يضرها، ولو جرت واقعة مونيكا بعد الدوام الرسمي لما التفت اليها احد باستثناء زوجة الرئيس… وهكذا فأن الشرف عند الاوروبي، يمثل نوعاً من انواع الاخلاص في العمل، والحرص على تطوير الانتاج والحفاظ على المال العام واحترام الشارع والانظمة وخصوصية الاخر.. بينما يتحدد مفهوم الشرف في العراق والبلدان المماثلة له، بثوب المرأة النظيف الذي لم يمسسه انس ولا جان، وبتعبير ادق، شرف الشرقي يختبئ بين فخذي المرأة!!