الخميس: 24 يونيو، 2021 - 14 ذو القعدة 1442 - 07:43 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 15 فبراير، 2017

عواجل برس / بغداد

اكد المفتش العام في ديوان الوقف السني عثمان الجحيشي اليوم الاربعاء ، ان الاجواء طبيعية جدا والوقف يمارس مهامه بشكل اعتيادي خلال هذه الايام .

الجحيشي وفي تصريح  كشف ان مكتب المفتش العام في ديوان الوقف السني قام بتشكيل لجنة تحقيقة حول ملابسات الكاميرات التي اثيرت مؤخرا ، مؤكدا ان ما اثير بوجود كاميرات في حمامات النساء امر مغلوط ولا اساس له من الصحة على حد قوله. مشيرا في الوقت ذاته اننا نعمل على معرفة الالتباس الذي حصل ومن الجهة التي ارادت بالوقف احداث الفتنة .

الجحيشي تابع” ان الكاميرات موجودة فقط في مكتب مدير عام المؤسسات الدينية ، مؤكدا ان هذا المدير تجاوز صلاحيات رئاسة الديوان لكونه لم يبلغ رئيس الوقف بهذه الحادثة ولجأ الى نشرها في الاعلام وعبر اجهزة امنية اخرى ، مؤكدا ان الاجراء تم دون علم رئيس ديوان الوقف السني الدكتور عبد اللطيف الهميم حسب قوله.

واشار الجحيشي ” ان الوقف السني بات مستهدفا من بعض الجهات السياسية التي تحاول النيل من سمعة الهميم والدوائر التابعة لها وان التحقيقات ستكشف عن المتورط في اثارة هذا الملف.