الأثنين: 6 يوليو، 2020 - 15 ذو القعدة 1441 - 07:19 مساءً
ثقافة وفن
الخميس: 28 مايو، 2020

عواجل برس / بغداد

أعلن التينور الشهير، أندريا بوتشيلي، عن إصابته وبعض أفراد أسرته بفيروس كورونا في وقت سابق من مارس، لكنه لم يعلن عن ذلك مراعاة لمشاعر من تسببت إصابتهم بعواقب وخيمة.

وصرح بوتشيلي بأن نتائج تحليلات فيروس كورونا له ولعدد من أفراد عائلته جاءت إيجابية، قبل أسابيع من حفلته الشهيرة في كاتدرائية دوومو ميلانو بمناسبة عيد الفصح.

وقال التينور الإيطالي الشهير: “قررت عدم الإعلان عن ذلك، احتراما لمن أسفرت إصابتهم بالفيروس عن عواقب أكثر خطورة، وكذلك حفاظا على خصوصية عائلتي”.

كذلك كشفت مصادر عن أن بوتشيلي ذهب إلى المستشفى للتبرع بدمه للأبحاث الخاصة بـ “كوفيد-19”.

وكان بوتشيلي قد قدم حفلا شهيرا في أبريل الماضي أذيع على الهواء مباشرة من كاتدرائية دوومو ميلانو بمصاحبة عازف الأرغن بالكاتدرائية، إيمانويل فيانيلي، غنى فيه مقتطفات من أعمال سيزار فرانك ويوهان سيباستيان باخ وشارلز غونو وغواتشينو روسيني.

وحقق الفيديو المنشور على موقع “يوتيوب” لهذا الحفل 40 مليون مشاهدة.