الأثنين: 18 نوفمبر، 2019 - 20 ربيع الأول 1441 - 02:20 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 27 يوليو، 2018

عواجل برس/بغداد

لا زال “الحوت الازرق” يبتلع ضحاياه من الاطفال والمراهقين في مختلف دول العام التي تسللت إليها هذه اللعبة المميتة وجعلت العوائل والسلطات في حالة إنذار، لتتضاعف حالة الانذار هذه بظهور لعبة مرعبة أخرى تسمى “مومو”.

مواقع التواصل الاجتماعي ضجت في الاونة الاخيرة بصورة مرعبة للعبة تبث على “واتساب” باسم “مومو”.

ويتلقى المشاركون في “واتساب” رسالة مخيفة في ساعات الفجر مصحوبة بصورة لامرأة مشوَّهة بعينين متسعتين بلا جفون، وبأنف مستدير، وشفاه تصل لأذنيها.

ولا يقتصر رعب الرسالة على صورة المرأة المشوهة، بل أنها تتقول: “مرحباً أنا مومو. أعرف عنك كل شيء، وإذا رغبت في اللعب التزم بتعليماتي وإلا سأخفيك من الكوكب دون أن تترك أثرا”.

الرسالة أثارت قلق المتداولين من أن تكون هذه اللعبة تنتهج نفس منهاج لعبة “الحوت الأزرق”.

مختصون تقنيون حذروا من الضغط على الصورة، خشية انها تسمح بالتجسس على هاتفك والوصول لملفاتك، ومن ثم يبدأ الابتزاز.

وأكدت سلطات بعض الدول أن مصدر الرسالة العاصمة اليابانية طوكيو، ما استوجب إطلاق تحذيرات دولية من هذه اللعبة.