الأثنين: 18 يناير، 2021 - 04 جمادى الثانية 1442 - 12:07 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 11 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

وجه رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، السبت، السلطات الأمنية العراقية بالتعاون مع نظيراتها السورية والإقليمية لاعتقال منفذي التفجيرين اللذين استهدفا مدينة دمشق.

وقال معصوم في بيان ، إنه “يدين بقوة الهجمات الإرهابية التي استهدفت بعبوات ناسفة اليوم زوار مرقد ديني في حي الشاغور بالعاصمة السورية دمشق، ما أسفر عن استشهاد وإصابة ركاب حافلات عزل بينهم عدد كبير من الزوار العراقيين”، معرباً عن “الحزن والأسى البالغين لاستشهاد وجرح مدنيين أبرياء جراء هذه الجرائم النكراء”.

وأوعز معصوم إلى الخارجية العراقية بـ”استنفار كل أجهزتها وطاقاتها للإسراع بإسعاف وإنقاذ الجرحى ونقل جثامين الشهداء من ضحايا هذه الهجمات الإجرامية الآثمة واتخاذ كافة الإجراءات لمساعدة ذوي الضحايا”، موجها السلطات الأمنية العراقية بـ”التعاون الواسع مع نظيراتها السورية والإقليمية من اجل القبض الفوري على كل من يقف وراءها واتخاذ إجراءات عاجلة وحازمة لمنع وقوع مثلها مستقبلا”.

وكانت وزارة الخارجية أعلنت، اليوم السبت، عن مقتل وإصابة 160 عراقيا بتفجيرين قرب مقبرة باب الصغير بمنطقة باب مصلى، فيما دعت المجتمع الدولي إلى استنكار هذه “الجريمة الإرهابية البشعة” التي استهدفت الزائرين.

ووجه وزير النقل كاظم فنجان الحمامي بإرسال طائرات من الخطوط الجوية العراقية بشكل فوري لنقل ضحايا التفجير “مجاناً”، كما وجهت وزيرة الصحة عديلة حمود، بإعداد فريق طبي متكامل للتوجه إلى دمشق من أجل الإشراف على الجرحى.