الأثنين: 21 يونيو، 2021 - 11 ذو القعدة 1442 - 12:12 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 8 مارس، 2017

عواجل برس _  بغداد
أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم،اليوم الأربعاء، أهمية تعزيز العمل المشترك بين العراق وتونس خصوصا في مجال التعاون الاستخباري والأمني ومتابعة خلايا الإرهاب النائمة، مشيرا الى ضرورة محاربة الإرهاب على المستويات التربوية والفكرية والاقتصادية.

وقال مكتب معصوم في بيان تلقت ” عواجل برس ” نسخة منه، إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل، اليوم، وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي”، مبينا أن “اللقاء تطرق الى وجود مشتركات كثيرة بين الطرفين من الممكن استثمارها في صالح تنشيط التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، لاسيما في الوقت الذي يعاني فيه البلدان وبلدان المنطقة الأخرى آفة الإرهاب”.

وأكد معصوم، بحسب البيان، أن “تواجد الإرهابيين في العراق يقترب من نهايته بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها العراقيون في حربهم المصيرية ضد الإرهاب”، داعيا الى “تعزيز العمل المشترك بين العراق وتونس في مختلف المجالات خصوصا تطوير التعاون الاستخباري والأمني بين العراق وتونس ومتابعة خلايا الإرهاب النائمة، فضلا عن العمل على محاربة العمل الإرهابي على المستويات التربوية والفكرية والاقتصادية”.

ومن جانبه أكد الوزير الجهيناوي “استعداد تونس التام لتطوير التواصل والتنسيق بين البلدين في المجالات السياسية والأمنية والسياحية والثقافية”، مشيدا بـ”الانتصارات المهمة التي حققها العراق في حربه ضد الإرهاب نيابة عن الجميع”.

وكان وزير الخارجية إبراهيم الجعفري قد دعا، في الاول من اذار الماضي، تونس إلى تسهيل منح سمات الدخول “الفيزا” للعراقيِّين الراغبين في زيارتها، فيما أكد نظيره التونسي خميس الجهيناوي انه سيزور بغداد قريباً على رأس وفد يضمُّ عدداً من المسؤولين ورجال الأعمال.