الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 09:42 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 12 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الأحد، أن وجود قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني قانوني، مشيرا إلى أن طهران بادرت الى دعم العراق منذ بدء الهجمة الإرهابية.

 

 

وقال معصوم في حوار مع وكالة “تسنيم” الإيرانية اطلعت عليه “عواجل برس”، إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد بادرت إلى دعم الشعب والحكومة في العراق منذ أن بدأت الهجمات الإرهابية من قبل تنظيم داعش التكفيري، وأكدنا على أننا بحاجة ماسة إلى هذا الدعم الذي سيمكننا من هزيمة الدواعش وكسر شوكتهم”.

 

 

وأضاف معصوم، أن “وجود اللواء قاسم سليماني في العراق هو في الحقيقة ضمن برنامج حضور المستشارين الإيرانيين والأجانب لتقديم الدعم الاستشاري اللازم في محاربة الإرهاب”، لافتا إلى أن “الكثير من الساسة في العراق لديهم علاقات حسنة مع اللواء قاسم سليماني”.

 

 

وأكد معصوم، أنه “لا يمكن لأحد ادعاء أن وجود المستشارين العسكرين الإيرانيين في العراق غير قانوني وليس لأحد الحق في الاعتراض على ذلك، فنحن نعتقد أن حضورهم يعد أمراً طبيعياً فالجمهورية الإسلامية لها الحق كسائر البلدان في تقديم الدعم العسكري للعراق”.

 

 

وشدد معصوم على أن بلاده “ترغب في إقامة علاقات حسنة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، كما أن واقع علاقاتنا يفوق سائر العلاقات مع البلدان الأخرى، فهي علاقات فريدة من نوعها، وعلى الرغم من أن علاقاتنا حسنة مع واشنطن وسائر الحكومات في العالم، ولكن هذه العلاقات لا ينبغي أن تتعارض مع علاقاتنا مع طهران”.