الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 04:26 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 30 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

أبدى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الخميس، رغبة العراق بلعب دور في إحلال الاستقرار بالمنطقة وتعميق التفاهم والعمل المشترك بين شعوبها، مؤكدا أهمية الاتفاقات الإقليمية والدولية في مواجهة “خلايا الإرهاب”، فيما أشار غوتيريس إلى أن العراق يخوض حربا ضد تنظيم “داعش” نيابة عن العالم.

وقال معصوم في بيان صدر على هامش لقائه غوتيريس في بغداد، ، إنه استعرض خلال اللقاء “انتصارات بلاده على الإرهاب وخططها لمواصلة الحرب على خلاياه في الداخل والخارج وعلى أسباب ولادتها ثانية”، مشددا على “أهمية الاتفاقات الإقليمية والدولية في هذا الشأن”.

وأشار معصوم إلى “الاهتمام الخاص بحماية المدنيين وإعادة النازحين واعمار المناطق المحررة والمصالحة المجتمعية والتحضير لإجراء الانتخابات القادمة بنجاح وتطوير مؤسسات الدولة وتعزيز التفاهم على المستوى الوطني والإقليمي”، مبديا “رغبة العراق بلعب دوره الاستراتيجي المتميز في إحلال الاستقرار والازدهار في المنطقة وتعميق التفاهم والعمل المشترك بين شعوبها كافة”.

وأكد معصوم “حرص العراق على استقلالية قراره الوطني”، مشددا على “خصوصية مكانته الجغرافية وما تستوجبه من الحاجة إلى تعزيز علاقات الصداقة والتعاون البناء مع كافة جيرانه دون استثناء”.

من جانبه، أكد غوتيريس أن “زيارته للعراق هي للتعبير عن التضامن مع الشعب العراقي الذي يخوض الحرب ضد الإرهاب نيابة عن العالم”، مشيدا بـ”وحدته الوطنية وانتصاراته العسكرية على عصابات داعش”.

وأعرب غوتيريس عن ثقته بأن “العراق قادم حتما إلى لعب دور أساسي في إحلال السلم والازدهار والتقدم في المنطقة والعالم”.