الثلاثاء: 13 أبريل، 2021 - 29 شعبان 1442 - 11:00 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 7 فبراير، 2018

عواجل برس _ بغداد

أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الاربعاء، أن تعزيز الحوارات والتفاهمات بين حكومتي الاتحادية وإقليم كردستان يصب في مصلحة جميع الأطراف.

جاء ذلك خلال لقاء معصوم اليوم في مكتبه بالعاصمة بغداد، وفدا من معهد السلام الأمريكي برئاسة نانسي ليندبورغ.

وذكر مكتب معصوم في بيان ، إنه جرى “في مستهل اللقاء تقديم الوفد الزائر استعراضا لأهم المشاريع التي يقوم بها المعهد بالتعاون مع المؤسسات العراقية في ملف المصالحة”.

وشدد رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، بحسب البيان، على أن “فرص نجاح مصالحة مجتمعية حقيقية هي أكبر الآن بعد انهيار داعش وتحرير كافة المناطق التي كان يسيطر عليها على الرغم من المشاكل التي خلفها هذا التنظيم الإرهابي بعد سيطرته على كافة مفاصل الحياة فيها”.

وأكد معصوم على “تصميم العراقيين على تعزيز وحدة الصف الوطني من خلال العمل المشترك لتجاوز جميع العقبات التي تعوق ترسيخ الوئام بين أطيافه كافة”.

وشدد رئيس الجمهورية على “أهمية تعزيز الحوارات والتفاهمات بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان الأمر الذي يصب في مصلحة جميع الأطراف”.

وعن العلاقات الخارجية، أكد معصوم “موقف العراق المبدئي في عدم التدخل في شؤون الآخرين”، موضحا سعي العراق إلى “بناء علاقات متكافئة مع الجميع تقوم على أساس المصالح المشتركة”.

من جانبها، أكدت ليندبورغ “اهتمام مؤسستها بالعمل على بذل أقصى الجهود لترسيخ التعايش السلمي في العراق من خلال البرامج والخطط التي تقدما في هذا المجال”، مثمنة “جهود الرئيس معصوم في تعزيز التقارب والتواصل بين جميع الأطراف”.