الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 04:09 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 12 فبراير، 2017

عواجل برس _  بغداد

 
اشاد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الأحد، بدور قوات الحشد الشعبي في محاربة الإرهاب، مؤكدا أنها تعتبر دعامة أساسية في مقاتلة “داعش”، فيما اشار إلى أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن مستقبل الحشد.

 

 

وقال معصوم في حوار مع وكالة “تسنيم” الإيرانية اطلعت عليه”عواجل برس”، إن “الحشد الشعبي ادى دوراً أساسياً في الدفاع عن أرض العراق وقدم الكثير من التضحيات في هذا المضمار، فالكثير من أعضائه استشهدوا أو جرحوا وأصيب بعضهم بعاهات دائمة خلال تلك المساعي الباسلة في الدفاع عن أرض الوطن ومحاربة الزمر الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش، لذا لا بد من الحفاظ على حقوق هذا المكون الهام في المجتمع العراقي وعدم تبديدها”.

 

 

وأضاف أن “قوات الحشد تعتبر دعامة أساسية في محاربة الإرهاب وقدمت خدمات جمة على هذا الصعيد، ولكن في الحين ذاته يجب العمل على تحقيق انسجام عسكري أفضل بين مختلف قطعاتها للحؤول دون تغلغل أشخاص غير لائقين في مكوناته، لأن هؤلاء يوجهون ضربة للمكون الأصلي الوفي في الحشد الشعبي”.

 

 

وبشأن مرحلة ما بعد تنظيم “داعش ” اوضح معصوم أن “هناك العديد من المقترحات المطروحة من قبل مختلف المكونات السياسية والعسكرية في العراق، ولكنها حتى الآن لم تصقل بشكل واضح وتام، فهناك من يدعو إلى أن تكون قوات الحشد رديفة للقوات العسكرية، وهناك من يقترح دمج أعضائه الشباب في مختلف تشكيلات القوات العسكرية وإحالة كبار السن والشبان الذين لا يؤهلون للانخراط في القوات العسكرية بسبب عاهات بدنية على التقاعد”.

 

 

وأكد معصوم، أنه “لم يتم اتخاذ قرار نهائي حول مستقبل الحشد، ولكن في الوقت الراهن يعتبر وجوده ضرورياً ولا يمكن إنكاره بوجه، فهو دعامة أساسية حالياً في الدفاع عن حياض الوطن، ولولاه لتمكن الدواعش من التغلغل في عمق الأراضي العراقية ولوصلوا إلى كربلاء، بل وحتى بغداد”.