وألقت السلطات القبض على دي فاريا هذا الشهر وتحتجزه منذ ذلك الحين.

وأصبح دي فاريا شهيرا بعد أن استعرض أساليبه العلاجية في إحدى حلقات برنامج أوبرا وينفريالتلفزيوني عام 2013، واجتذب الآلاف من داخل البرازيل وخارجها إلى مركزه الروحاني في بلدة أبادجيانيا الصغيرة بولاية جوياس في وسط البرازيل.

وزادت شهرته بفضل “عمليات جراحية خارقة” يقول إنه أجراها بيديه ودون تخدير.

وكان نجم الكرة البرازيلية رونالدو، وعارضة الأزياء البريطانية نعومي كامبل، والرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا من بين من زاروا دي فاريا.

وقال متحدث في بيان إن ممثلي الادعاء في جوياس وجهوا لدي فاريا أربعة اتهامات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي أمس الجمعة. وقال فاريا مرارا إنه بريء.

وقال ممثلو الادعاء إن الاتهامات ليست موجهة من برازيليات فحسب، بل تشمل أربع نساء من الولايات المتحد،ة وثلاث نساء من أستراليا وثلاثا أخريات من أنحاء مختلفة من أوروبا.