السبت: 23 فبراير، 2019 - 17 جمادى الثانية 1440 - 01:42 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 12 فبراير، 2019

عواجل برس / خرج آلاف الأشخاص من مؤيدي ومعارضي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى شوارع العاصمة كراكاس وبعض المدن الفنزويلية الأخرى اليوم الثلاثاء.

ويطالب أنصار المعارضة السلطات الفنزويلية بأن تسمح بدخول المساعدات الإنسانية للبلاد، ونظموا تظاهرات في كراكاس ومدن أخرى، بما فيها مدينة أورينيا الواقعة على الحدود مع كولومبيا مقابل مدينة كوكوتا الكولومبية التي وصلت إليها مساعدات إنسانية أمريكية، ولا تزال هناك بانتظار السماح بدخول الأراضي الفنزويلية.

ويعتزم أنصار المعارضة إقامة اعتصام ليلي في العاصمة كراكاس، اليوم الثلاثاء.

من جهة أخرى، أفادت وسائل إعلام حكومية في فنزويلا بأن الآلاف من أنصار الحزب الاشتراكي الحاكم خرجوا إلى شوارع العاصمة، مطالبين بـ “احترام السيادة الوطنية” و”حماية البلاد”.

وجدير بالذكر أن المعارضة الفنزويلية بقيادة رئيس البرلمان خوان غوايدو، تطالب بإدخال المساعدات فورا، بينما أعلن رئيس البلاد نيكولاس مادورو عن رفضه استقبال أي مساعدات، معتبرا إرسالها “مسرحية سياسية” للولايات المتحدة.

وكان خوان غوايدو قد أعلن يوم أمس الاثنين عن وصول شحنة من المساعدات، كانت تضم مواد غذائية وأدوية، دون أن يوضح كيف وصلت إلى البلاد.