الأحد: 15 ديسمبر، 2019 - 17 ربيع الثاني 1441 - 06:21 مساءً
البورصة
الخميس: 14 نوفمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

طالبت النائب عالية نصيف يوم الخميس مجلس الوزراء بإلغاء القرار ٤٣٥ الذي منع بموجبه إدخال السيارات المتضررة الى العراق، مبينة ان هذا القرار حرم آلاف العمال الشباب من فرص العمل في صيانة هذه السيارات واليوم باتت وللأسف تدخل الى دول الجوار ليتم تصليحها هناك .

وقالت نصيف في بيان اليوم انه “سبق لنا أن حذرنا من تداعيات هذا القرار على الأيدي العاملة في ورش صيانة السيارات المتضررة المستوردة، فالآلاف من العمال في بغداد والمحافظات كانوا يعيلون عوائلهم من خلال هذه المهنة المستحدثة التي جعلت سوق السيارات ينتعش وكسرت احتكار بعض الشركات لماركات وموديلات معينة، واليوم بدلاً من ايجاد حلول لمشكلة البطالة أضيفت قوافل جديدة من الشباب العاطلين ومعظمهم من عوائل فقيرة لاتجد ثمن ايجار المنزل “.

واوضحت ان “هذا القرار أجبر التجار على ادخال هذه السيارات الى دول الجوار التي بالطبع تستفيد من هذه الخطوة التي لا أحد يرفضها، وهناك تتم عمليات الصيانة والتصليح والسمكرة والصبغ وغيرها ” ، مشددة على ” ضرورة قيام مجلس الوزراء بإلغاء هذا القرار والسماح لكافة التجار والأفراد بإدخال السيارات المتضررة”.