الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 11:01 صباحاً
رياضة
الأربعاء: 1 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

يتطلع المنتخب المصري للاقتراب خطوة أخرى نحو تحقيق حلمه في التتويج بلقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم القاري للمرة الثامنة، حينما يواجه منتخب بوركينا فاسو في الدور قبل النهائي اليوم الأربعاء.

 
ورغم غيابه عن البطولة في النسخ الثلاث الماضية، وتوقع الكثير خروجه مبكرا قبل انطلاق النسخة الحالية للمسابقة المقامة في الغابون، خالف منتخب مصر كل التوقعات بعدما شق طريقه بنجاح نحو التأهل إلى المربع الذهبي، بحثا عن مزيد من الألقاب تضاف إلى سجله الحافل في أمم أفريقيا.

 
وتربع المنتخب المصري، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة، على صدارة المجموعة الرابعة بالدور الأول للبطولة برصيد سبع نقاط، عقب تعادله مع مالي بدون أهداف، وفوزه على كل من أوغندا وغانا بنتيجة واحدة 1 – صفر، قبل أن يحقق فوزه الأول على منتخب المغرب منذ 31 عاما ، ليضمن مقعدا في الدور قبل النهائي.

 
ويسعى منتخب مصر، الذي يمتلك رقما قياسيا آخر بحفاظه على سجله خاليا من الهزائم خلال 23 مباراة متتالية في البطولة، للمضي قدما في المسابقة ومواصلة تفوقه على منتخب بوركينا فاسو الذي تغلب عليه في مواجهتيهما السابقتين بالبطولة.2 – صفر عام 1998، و4 – 2 عام .2000.

 
ويواجه منتخب مصر أزمة حقيقية قبل المباراة بعدما واصلت لعنة الإصابات مطاردة لاعبيه بانضمام المهاجم مروان محسن إلى قائمة المصابين التي تضم الظهير الأيسر محمد عبدالشافي ولاعب الوسط المدافع محمد النني والحارس أحمد الشناوي، حيث تأكد غيابهم جميعا عن المواجهة المرتقبة.

 
من جانبه، يعود منتخب بوركينا فاسو للظهور في الأدوار النهائية للبطولة، بتأهله للدور قبل النهائي للمرة الثانية خلال النسخ الثلاث الأخيرة.

 
وتصدر منتخب بوركينا فاسو المجموعة الأولى برصيد 5 نقاط بفارق هدف عن منتخب الكاميرون الذي تعادل معه 1 – 1 في الجولة الأولى ، ومع منتخب الغابون والفوز على غينيا بيساو 2 – صفر، وفي دور الثمانية، قدم المنتخب البوركيني فاز 2 – صفر على المنتخب التونسي.

 
ويأمل منتخب بوركينا فاسو في مواصلة مغامرته في البطولة التي يرغب في الفوز بها للمرة الأولى في تاريخه، خاصة وأنه يمر بأحد أفضل الفترات في تاريخه حاليا تحت قيادة مدربه البرتغالي باولو دوارتي.