الأربعاء: 28 أكتوبر، 2020 - 11 ربيع الأول 1442 - 04:43 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 23 يناير، 2017

عواجل برس / بغداد

 اكد مصدر مطلع الاثنين ان اعادة بناء المؤسسة العسكرية واعادة الهيبة لها  يجرى وفق ضوابط تعطي لكل شخص استحقاقه ضمن خطط الاصلاح التي سار بها ونجح فيها القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي مبينا ان هناك قيما اعتبارية وفق معطيات رصينة تعتمد لاعطاء الرتب العسكرية وعدم منحها كهبات او شراء الولاءات والتي كانت سببا رئيسيا لتدهور هذه المؤسسة وفقدان الثقة بها.

وقال المصدر لـ /عواجل برس/ ,  تثار اليوم قضية تأخير جدول ترقية الضباط لمدة ايام معدودة فقط والتي كان احد اسبابها هو طلب كشف باسماء الضباط المقاتلين والتأكد من درج اسمائهم في الجدول الجديد الذي رفع من وزارتي الدفاع والداخلية ” ، لافتا الى انه ” ليس من المعقول ان يدرج اسم شخص يجلس في بغداد ولا يدرج اسماء الضباط المقاتلين في جبهات القتال الذين يضحون بارواحهم من اجل بلدهم ومقدساته وابنائه“.

واضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه انه يجري التركيز في الجدول على من منح رتبة بلا استحقاق كهبة او لشراء ولاءه ، وفيما شدد على  ان “هناك ضباطا تم ترقيتهم عدة رتب خلال فترة قليلة جدا لا تتناسب مع ما قدموه”  ، كشف ان “زملاء لهم يتواجدون في جبهات القتال واقدم منهم ولكن رتبهم اقل من هؤلاء ومنهم منحوا رتبا دون استحقاق يتواجدون ايضا في جدول الترفيع وهذا ظلم بحق المقاتلين الابطال” .

واكد المصدر ان “هناك ترهلا بالرتب سيؤدي حتما الى ترهل المؤسسة العسكرية وهو الامر الذي يتطلب اصلاحا لها” .

 وطمأن المصدر الضباط الابطال في المؤسسة العسكرية بان “ترقيتهم ستصدر وحقوقهم سيأخذونها كاملة وسيشعرون بالانصاف والتقدير وسيتم مكافأتهم لما قدموه خدمة للوطن” .

ونوه المصدر الى ان “العمل الجاري حاليا هو لمصلحتهم ومصلحة المؤسسة العسكرية ومصلحة البلد لتكون مؤسسة لها هيبتها وقيمتها الفعلية وفق ضوابط سليمة وليس مؤسسة ولاءات او هبات” .