الثلاثاء: 17 سبتمبر، 2019 - 17 محرم 1441 - 06:27 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 12 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد   كشف مصدر نيابي، عن أن مستشار الأمن الوطني فالح الفياض طلب أثناء زيارته إلى روسيا بداية الشهر الحالي، تزويد العراق بمنظومة دفاع جوي (أس 400).

 

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، لـ”عواجل برس”، اليوم الخميس، ان “هناك تجاوب روسي لطلب العراق، حيث تمت الموافقة الروسية مبدئيا، بانتظار اتصالات اكثر نضجا بين الدولتين”.

 

والتقى مستشار الأمن الوطني رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، في الثاني من ايلول الحالي، في العاصمة الروسية موسكو أمين عام مجلس الأمن القومي لروسيا الاتحادية نيكولاي باتروشيف.

 

وكان الاجتماع بحضور نائب امين عام مجلس الامن القومي ونائب وزير الخارجية وعدداً من مسؤولي الاركان الروسية ومسؤولي الهيئة الفيدرالية للتعاون العسكري التقني”.

 

كما التقى الفياض المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى سوريا الكسندر لافرينتييف.

 

الى ذلك كشف نائب بالبرلمان، ان الحكومة الروسية وافقت مبدئيا على تزويد بغداد بأسلحة دفاع جوي حديثة، مبينا ان هذا الموضوع خلق انقساما بين بعض الكتل السياسية.

 

وقال النائب ان “الروس وافقوا بشكل مبدئي، على تزويد بغداد بأسلحة دفاع جوي حديثة ومقاتلات حربية، وتعجيل شحنات ذخيرة لأسلحة العراق من منشأ روسي تعود لحقبة الاتحاد السوفييتي”.

 

 واضاف أن “الموضوع خلق انقساماً بين بعد الكتل السياسية، بين من يعتبرها مغامرة ستردّ واشنطن عليها بعقوبات، وبين من يعتبرها حقاً سيادياً عراقياً في شراء السلاح والتعاون العسكري، أو أي مجال آخر مع الروس”.

 

وتابع انه “ستكون هناك خلال الأسبوعين المقبلين زيارات لمسؤولين عسكريين روس، ضمن اجتماع غرفة العمليات الرباعية التي تضم موسكو، وطهران، وبغداد، إضافة إلى ممثلين عن نظام الأسد”.

 

والشهر الماضي، تعهدت روسيا بدعم الدفاعات الجوية العراقية، بالتزامن مع الهجمات المتكررة التي تتعرض لها مقرات ومخازن سلاح تابعة للحشد الشعبي./