الأحد: 9 أغسطس، 2020 - 19 ذو الحجة 1441 - 03:04 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 14 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

كشف مصدر مطلع، الثلاثاء، ان زيارة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى محافظة كربلاء أظهرت تعاطفاً شعبيا واسعاً.

وقال المصدر لـ السومرية نيوز، إنه “عندما انشغلت بعض المواقع والصفحات بتداول صورة لسيدة قيل انها منعت من لقاء الكاظمي خلال زيارته الى كربلاء اليوم ، كان رئيس الوزراء قد استقبل في الاساس السيدة واكرمها وحل مشكلتها، في وقت كان المئات من الاهالي وزوار مرقدي الامامين يحيونه بالترحيب”.وأضاف أن “التعاطف الشعبي مع الكاظمي ظهر بشكل واضح في صيحات التضامن التي عبر عنها اناس فقراء لاحظوا رئيس الوزراء يجلس الى جانب شاب مريض داخل الحضرة ويبكي ، وعندما زار سايلو كربلاء وتكلم بقسوة مع المسؤولين فيه عن التقصير، وايضا عندما افتتح الطريق الحولي ، والمستشفى التركي”.

وأكد المصدر، أن “طلبات اهالي كربلاء جمعها موظفوا مكتب الكاظمي ووعد بدراستها من دون اهمال وحل اي تقصير او خلل فيها ، وعيون الاطفال كانت تتحلق حول الرئيس الذي لم ترعبه تحذيرات من استثمار بعض الاطراف للضغط الشعبي من اجل افتعال ازمة على غرار ادعاء صحفي ان الحماية اعتدوا عليه ، وهو ما نفاه صحفيو كربلاء الذين رحبوا برئيس الوزراء وطالبوه بدعم مدينتهم”.

وبين، أن “المسؤولية التي حملها الكاظمي بعد عودته من كربلاء كبيرة ، كم هائل من الحب والترحيب ، كم هائل من المشاكل المتوارثة التي تستدعي الحل ، وآمال الناس الذين وضعوا ثقتهم به”.