الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 01:19 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 30 يناير، 2017

عواجل برس  _  بغداد
كشف مصدر في التحالف الوطني، الاثنين، عما حصل في بيت رئيس لجنة الخدمات والإعمار النائب ناظم الساعدي ليلة أمس.
وقال المصدر، في تصريح لـ(عواجل برس)، ان ما حصل ليلة أمس الاحد في منزل الساعدي، لم يكن كما اشيع في بعض وسائل الاعلام على انه استجواب لوزير النقل كاظم الحمامي.
واضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، ان الاستجواب هو عملية واضحة المعطيات والاليات، ومن ابرز خصائصها ان تعقد تحت سقف البرلمان، وبما ان الاجتماع كان خارج البرلمان إذن لم يكن استجواباً ، وهذا من حيث الشكل العام.
وأوضح المصدر انه ومن حيث المضمون لم يكن كذلك ايضا، بل في واقع الامر كان اقرب الى “التوبيخ” منه الى الاستجواب ، حيث اعترض الساعدي وعدد من أعضاء التحالف الوطني الحاضرين -المتحدث من ضمنهم – على الموقف الاخير لوزير النقل في المقال الذي نشره حول قضية خور عبدالله، مشيرا الى انه كان يجب ان يتريث بعد إصدار مجلس الوزراء بياناً حول الامر ومن ثم يدلو بدلوه