الأربعاء: 3 مارس، 2021 - 19 رجب 1442 - 01:55 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 21 أبريل، 2017

عواجل برس / بغداد

 

اعلن مصدر في مجلس الوزراء أن “المختطفين القطريين الذين اُختطفوا في العراق قبل حوالي عامين من الآن،هم الان في ضيافة رئيس الوزراء حيدر العبادي“.

 

وقال المصدر في تصريح خاص اليوم الجمعة إن ” مكتب رئيس الوزراء يجري ترتيبات لتسليم المختطفين القطريين إلى بلادهم“.

 

وتم تسليم المختطفين القطرين الى وزارة الداخلية حيث وضعتهم قوة خاصة تحت الحماية المشددة.

 

وتسلمت وزارة الداخلية تسلمت الصيادين القطرين وهي تقوم الان بعمليات التدقيق والتحقق من المستمسكات الرسمية والجوازات وكذلك التصوير وأخذ البصمة لكل صياد وسوف يتم تسليمهم الى السفير القطري الموجود في بغداد.

 

 

يذكر أن مجموعة مسلحة إختطفت في 16 كانون الأول عام 2015  ،ستة وعشرين شخصا من مجموعة صيد قطرية بينهم أفراد من الاسرة الحاكمة كانت تخيم في منطقة صحراوية بمحافظة المثنى جنوب العراق.

 

وكانت وكالة الأنباء القطرية الرسمية قد نقلت عن مصدر مسؤول بمكتب الاتصال الحكومي قوله، إن “الحكومة تضع هذا الموضوع أولوية لها، وأنها مستمرة في سعيها لإخراج المختطفين بأمان وبأسرع وقت“.

 

يذكر أن ظاهرة تواجد صيادين من الدول الخليجية في البادية الجنوبية لممارسة الصيد باستخدام الصقور تعود إلى ما قبل عام 2003، وكانت تلك الرحلات يتم تنظيمها تحت إشراف جهاز المخابرات، وبعد الإطاحة بنظام الحكم السابق تراجع عدد الصيادين الخليجيين الوافدين لأسباب أمنية، إلا أنهم لم ينقطعوا عن المجيء رغم المحاذير الأمنية، وعادة ما تتضمن رحلاتهم التي تمتد لأيام متتالية شراء صقور غالية الثمن من صيادين عراقيين.