الأثنين: 16 يوليو، 2018 - 03 ذو القعدة 1439 - 04:40 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 26 يونيو، 2017

عواجل برس – بغداد
أفاد مصدر أمني في محافظة ديالى، الاثنين، بأن جميع قتلى تنظيم “داعش” الذين قضوا مساء أمس خلال ما سماها “حفلة الدم” في بساتين المخيسة شمال شرق ب‍عقوبة هم عراقيون، مشيرا إلى أن من بينهم أمير التنظيم الجديد في حوض الوقف.

وقال المصدر ، إن “جميع القتلى الـ12 من تنظيم داعش الذي سقطوا بانفجار حزام ناسف أثناء توديعهم لانتحاري ضمن ما يعرف بحفلة الدم في مضافة ببساتين قرية المخيسة (23كم شمال شرق بعقوبة) مساء يوم أمس هم عراقيون”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “من بين القتلى ووفق المعلومات الاستخبارية الدقيقة أمير داعش في حوض الوقف”، لافتا إلى أن “الانتحاري الذي قتل بانفجار حزامه كان هدفه بعقوبة”.

وكان قائد شرطة ديالى أعلن، مساء أمس الأحد، عن مقتل 12 عنصرا من تنظيم “داعش” بانفجار حزام ناسف أثناء توديعهم لانتحاري في مضافة ببساتين المخيسة شمال شرق بعقوبة.