الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 12:16 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 18 فبراير، 2020

عواجل برس/ بغداد

أفاد مصدر سياسي مسؤول، اليوم الثلاثاء، بأن الكتل السياسية ما زالت تتهافت على مقر اقامة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي لطرح أسماء بغرض ترشيحها كوزراء في الكابينة المؤقتة، كاشفا أن آخر الطروحات كانت وزير الداخلية السابق قاسم الاعرجي، من دون تحديد الوزارة التي سيشغلها إن قبله علاوي.

 

وقال المصدر ، إن “رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي يريد اختيار وزراء أكفاء ونزيهين بغض النظر عن توافقات الكتل السياسية، إلا أن الاخيرة لا زالت تتهافت على مقر إقامة علاوي لتطرح أسماء لشغل الوزارات في كابينته”.

 

وأضاف أن “علاوي درج أسم شخصية تركمانية لشغل إحدى الوزارات، وفي المقابل كشف أن كتلة بدر بزعامة هادي العامري قد طرحت أسم قاسم الاعرجي الذي شغل منصب وزير الداخلية في حكومة حيدر العبادي، من دون الإشارة للوزارة التي من الممكن أن يشغلها في حال قبول علاوي ترشيحه”.  

 

وكانت اخر تغريدة للاعرجي قال فيها … ان فرض القانون من قبل الدولة هو لأستقامة المجتمع وحفظ الحقوق والشعور بالامن … فالدولة الحقيقية هي التي تفرض القانون .