الثلاثاء: 12 نوفمبر، 2019 - 14 ربيع الأول 1441 - 03:07 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 13 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

افاد مصدر امني بوزارة الداخلية ،الجمعة، بإنّ قرار رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، بتسليم ملف أمن المدن للوزارة لم يكن مخططاً له قبل وقت كاف، وحالياً خطة الوزارة الاعتماد على الشرطة الاتحادية وتشكيلات أخرى تابعة لها لمساعدة الشرطة المحلية في المدن، التي سيتم تسلم ملفها الأمني.

وقال المصدر في حديث له إنّ “الخطة تمتد حتى عام 2022 وبشكل تدريجي، وقد تمتد لفترة أطول لكن الوزارة تعمل على تهيئة نفسها من ناحية تسليح أفرادها أو البنى التحتية الكاملة الواجب توفرها في المدن”.

واضاف أنّ “الشرطة المحلية اكتسبت خبرة كبيرة خلال معارك ضد تنظيم “داعش”، وتكاد تكون أفضل من جيوش لدول مجاورة لكن مع ذلك العراق بلد مترامي الأطراف والحاجة لتطوير الشرطة مهم جداً”.

واشار إلى أن “الخطة تضمن أن يتم تجهيز كل عنصر أمن بسلاح ومعدات حديثة ومتكاملة”.