الأربعاء: 28 يوليو، 2021 - 18 ذو الحجة 1442 - 07:42 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 7 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

عد مستشار الشؤون المالية لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح ، تصنيف معهد /هيرتاج فاونديشن/ الأمريكي العراق بانه خارج مؤشر الحرية الاقتصادية لا يعدو كونه مبالغات ليس الا .

وقال محمد صالح في تصريح ان” جمييع القوانين الاقتصادية المعمول بها في العراق هي تؤمن بالحرية الاقتصادية ، لكن نتيجة الحرب ضد الارهاب والازمة المالية والوضع الامني والانظمة السياسية اخذت جوا صعبا لنمو الاقتصاد العراقي “.

واشار الى ان “الازمة الامنية بسبب داعش والازمة الاقتصادية بسبب انخفاض اسعار النفط والازمة السياسية والاجواء المشحونة ابعدت العراق عن مناخ الاستثمار لكن الحكومة تسعى بكل مالديها لتحقيق مناخ الاستثمار وتوفير مقدمات الاصلاح ونحن نعمل على تحقيق الاصلاح الاقتصادي ، مؤكدا ان جميع التصنيفات التي تخرج العراق من مؤشر الحرية الاقتصادية هي غير واقعية ومبالغات ليس الا كون العراق يعيش ظروفا استثنائية غير كل الدول التي تتمتع باجواء مشجعة للاقتصاد “.

وأظهرت إحصاءات معهد /هيرتاج فاونديشن/ الأمريكي ، خروج العراق وأربع دول عربية أخرى من التصنيف الدولي لمؤشر الحرية الاقتصادية للعام 2017 ، فيما ارتقت الامارات التي حافظت على موقعها الأول عربيا ، لتكون ثامن دولة عالميا في التسلسل.

وأفادت الإحصاءات المنشورة على موقع المعهد الالكتروني بان خمس دول عربية هي العراق وليبيا والصومال وسوريا واليمن خرجت من التصنيف العالمي ضمن 5 دول ضمت أيضاً ليختنشتاين