الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 06:58 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 16 مارس، 2017

عواجل برس / بغداد

 

اكد مظهر محمد صالح المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء حيدر العبادي ان اللجنة المالية بالغت في ديون العراق مبينا ان الحكومة ملتزمة بمعيار الديون ضمن المستويات الآمنة

 

و قال  صالح  إن “تصريحات اللجنة المالية النيابية عن حجم ديون العراق مبالغ فيه”، موضحا أن “هناك 40 مليار دولار خاضعة لاتفاقية نادي باريس وتعود الى تسعة بلدان لم تتم تسويتها حتى الان وفي غالبيتها مطالبات غير شرعية ولا اصل لها”.

 

وأضاف أنه “تم شطب ديون أخرى بنسبة 80 – 100 بالمائة، اما الديون الأخرى وتبلغ  46 مليار دولار فتمثل ديونا داخلية وليست خارجية قابلة للسيطرة”، موضحا أن “تركيب الدين ومفهومه يختلفان وفقا لمبدأ النسبة والتناسب”.

 

 وبين صالح، أن “هناك معياراً للديون يشترط الا يزيد عن 3 بالمائة من الناتج الاجمالي المحلي، فيما نحن الان عند الـ 8 بالمائة بمعنى لا يزال الدين قائما، وبمعنى اخر الا يزيد رصيد الدين العام عن 60 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي وهي النسبة التي بلغناها وتعد ضمن المستويات الامنة وفقا للمقياس العالمي