الجمعة: 22 نوفمبر، 2019 - 24 ربيع الأول 1441 - 05:33 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 22 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

مُنحة أمريكية جديدة للعراق لكنها هذه المرة موجهة إلى الأقليات العرقية والدينية على أراضيه وتحديدا الكلدان الكاثوليكية في إقليم كردستان والذين

ترى واشنطن أنهم مضطهدين في البلاد.

وهو ما أعلنه مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارك جرين، إذ أكد أن هناك مساعدة مالية جديدة كجزء من الجهود التي تبذلها الحكومة الأمريكية

لدعم المشردين من الإبادة الجماعية التي أرتكبها تنظيم داعش.

ووفق ما ذكرت وسائل إعلام عراقية، الأحد 22 سبتمبر / أيلول 2019، فقد منحت الوكالة الأمريكية 6.8 مليون دولار لشركة CRS التي تعمل بالشراكة

مع أبرشية الكلدان الكاثوليكية في عاصمة الإقليم أربيل؛ لمساعدة الأُسر المسيحية في تلبية أحتياجاتها الأسرية العاجلة.

يستفيد من المنحة المالية الأمريكية، النازحون الذين يعيشون في مخيمات ومواقع خارج المخيمات في شمال العراق، وهي مساعدات تندرج تحت بند

دعم الأقليات المضطهدة والحفاظ على تراث العراق من التعددية الدينية والعرقية، بحسب تعريف الوكالة الأمريكية.

وقدمت الحكومة الأمريكية 380 مليون دولار إلى الآن لدعم الأقليات التي تصفها بـ “العرقية والدينية المضطهدة” شمال العراق، بعد موافقة الحزبين

الديمقراطي والجمهوري في الكونغرس الأمريكي.