الأحد: 7 مارس، 2021 - 23 رجب 1442 - 06:21 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 29 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

طالب مدير ناحية الشورة في محافظة نينوى خالد الجار، السبت، بإعادة النظر بقادة حشد ناحية الشورة بعد الخرق الامني الذي حدث في الناحية وتسلل عناصر تنظيم “داعش” الى احد المنازل وزرع عبوات ناسفة جنوب المحافظة، فيما حذر من “تداعيات أمنية” جنوب المحافظة.

وقال الجار، إن “ناحية الشورة في محافظة نينوى تدعو القيادات الامنية الى اعادة النظر بقادة الحشد التابعين في ناحية الشورة على خلفية الخرق الامني الذي حدث اليوم في الناحية عندما تسلل عناصر تنظيم داعش الى محيط الناحية”، مشيرا الى ان “الموقع الذي حدث فيه الخرق يتولى مهامه حشد الشورة ونحن نطالب بتغير قادة هذا الحشد”.

وأضاف الجار، ان “قوات حشد الناحية يصل عددها الى نحو الف مقاتل في مركز الناحية والقرى التابعة لها يجب وضع آليات وخطط أمنية جديدة لمنع حدوث اية تداعيات أمنية خطيرة في المرحلة المقبلة”، مشيراً الى أن “هناك حواضن لتنظيم داعش في الناحية ونعمل على تجفيف منابع داعش، وسنحيل اي شخص يثبت تعاونه مع التنظيم الارهابي الى القضاء لينال جزاءه العادل”.

وأعلن مدير ناحية الشورة في محافظة نينوى خالد الجار، في وقت سابق من اليوم السبت، عن نجاته وعدد من المسؤولين الأمنيين من انفجارين جنوب مدينة الموصل.