الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 03:41 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 10 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
رد مسؤول محلي في محافظة ديالى، الاثنين، على تصريحات أطلقها النائب عن المحافظة رعد الدهلكي بشأن وجود عمليات تهجير في بعض مناطق ديالى، نافياً حدوث اي حركات تهجير للأهالي في قرية “كصيبة” الزراعية شمال شرق بعقوبة، فيما عد الدهلكي انه بنى تصريحاته على “معلومات خاطئة”.

وقال رئيس مجلس ناحية العبارة، (16 كم شمال شرق بعقوبة)، عدنان غضبان ملا جواد التميمي في تصريح صحفي ، إن “بيان النائب رعد الدهلكي والذي تحدث عن وجود تهجير في قرية كصيبة ضمن حدود ناحية العبارة منافٍ للحقيقة”، مشدداً أن “الاحرى بالدهلكي زيارة المنطقة للاطلاع عن حجم ما صنعته ايادي الارهاب المتطرف من قتل وبطش بالمدنيين من كل الاطياف”.
وأضاف التميمي، أن “كصيبة قرية وليس ناحية كما جاء في بيان الدهلكي”، عادا أن الاخير “بنى تصريحاته على معلومات خاطئة بعيدة عن الواقع”.

واشار الى ان “الاوضاع في قرية كصيبة هادئة ومستقرة في الوقت الحالي”، لافتا الى أن من وصفهم بـ”دعاة الفتنة فشلوا في مشروعهم التخريبي”.

ودعا التميمي، جميع نواب ديالى الى “تحري الدقة في بياناتهم والعمل على زيارة المناطق للوقوف على الحقائق قبل اطلاق تصريحات تسبب ضرر بالغ لدى الراي العام المحلي”.

وكان النائب رعد الدهلكي اكد في بيان صحفي اصدره، صباح اليوم، ، عودة عمليات التهجير والخطف والجثث المجهولة في اقضية المقدادية وبلدروز وبعقوبة وكصيبة”، ودعا القائد العام للقوات المسلحة الى متابعة الملف الامني في ديالى “شخصيا”.
إنهاء الدردشة