الثلاثاء: 12 ديسمبر، 2017 - 23 ربيع الأول 1439 - 12:50 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 6 ديسمبر، 2017

عواجل برس _ بغداد

اكد مسؤول محلي في محافظة ديالى، الاربعاء، وجود قرى محررة من تنظيم “داعش” على حدود المحافظة محاصرة من قبل قناصي التنظيم، داعيا الى تدخل عسكري عاجل من قبل العمليات العسكرية واسناد فوري لاهالي تلك القرى.

وقال قائممقام قضاء الخالص في المحافظة عدي الخدران في حديث له، إن “قرى مبارك الفرحان على الحدود بين ديالى وصلاح الدين تعاني منذ ايام من شبه حصار تفرضه قناصة داعش التي تنتشر في المرتفعات القريبة من القرى وهي تستهدف اي مدني يتحرك على مدى مسافات بعيدة”.

وأضاف الخدران، أن “الوضع يحتاج الى تدخل عسكري عاجل من قبل العمليات العسكرية لان الاهالي طالبوا منا ايصال رسالتهم الى الجهات العليا في الحكومة المركزية”، داعيا الى “اسناد فوري وقوي لاهالي قرى مبارك الفرحان الذي صمدوا لأشهر طويلة في مواجهة داعش وقدموا دماء زكية”.

وتابع، أن “تلك القرى تمثل حاجزا امام تغلغل داعش في مناطق مترامية على الحدود بين المحافظتين”، مبيناً أن “التنظيم بدء بلملمة صفوفه لشن هجمات ضد القرى والمناطق المحررة”.

وتعد قرى مبارك الفرحان على الحدود بين ديالى وصلاح الدين ضمن حدود الاخيرة، من المناطق التي تعرضت الى ضرر بالغ بسبب عمليات الاستهداف المتكررة لها من قبل “داعش”.