السبت: 17 أبريل، 2021 - 05 رمضان 1442 - 01:52 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 30 يناير، 2018

عواجل برس _ بغداد

توقع الامين العام لحركة الاصلاح والتنمية محمد بازياني، الثلاثاء، تراجع مقاعد الاطراف الكردية في البرلمان العراقي، عازيا أسبابها الى الأحداث الاخيرة ومقاطعة بعض الاحزاب الكردستانية لخوض الانتخابات.

وقال بازياني ، إن “دور الكرد سيفقدون موقعهم في بغداد خلال الانتخابات المقبلة مقارنة مع الاعوام السابقة”، متوقعا أن “يحصل الكرد على خمسين مقعد أو أكثر خلال الانتخابات النيابية العراقية”.

وأضاف بازياني، أن “اصوات الكرد ستشهد تراجعا في محافظات كركوك وديالى وصلاح الدين ونينوى”، عازيا أسباب ذلك الى “أحداث 16 تشرين الاول 2017 ومقاطعة بعض الاحزاب الكردستانية لخوض الانتخابات في كركوك وبعض المناطق المتنازع عليها فضلا عن غياب خطاب موحد للإطراف الكردستانية”.

وشدد بازياني، على “ضرورة تطبيع الأوضاع في المناطق المتنازع عليها قبل بدء الانتخابات في شهر ايار المقبل وإجراء حوار جاد بين بغداد واربيل”، مؤكدا على “أهمية توحيد الصف الكردي الداخلي وتشجيع الناخبين الكردستانيين في المناطق المتنازعة بالمشاركة الفعالة في الانتخابات”.

ولفت بازياني، الى “أهمية إجراء الاطراف الكردية حوارات مع الاحزاب والقوائم العراقية”، مشددا على “ضرورة ضمان مصلحة الكرد والعراق وبناء نظام رشيد بعيدا عن الطائفية في المرحلة المقبلة”.

يشار الى ان الاطراف السياسية الكردية تتملك حاليا 65 مقعدا في البرلمان العراقي وكان مستشار المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني عارف رشدي أكد أن تعدد القوائم الكردية في الإنتخابات النيابية العراقية ستؤثر سلبا على عدد مقاعد الكرد في البرلمان العراقي موضحا بأن حزبه طرح على الاطراف السياسية الكردية خوض الانتخابات بقائمة موحدة لكن تلك الأطراف لم تقبل.