الخميس: 4 مارس، 2021 - 20 رجب 1442 - 09:36 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 23 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

أعتبر عضو المجلس المركزي في حزب الله نبيل قاووق، أن سياسة السعودية الداعمة لجبهة “النصرة” وما وصفه بـ”العدوان” الأميركي على سوريا، تشكل تهديدا حقيقيا لاستقرار سوريا ولبنان، عازيا السبب الى أن أمن لبنان مرتبط بأمن سوريا.

وقال قاووق خلال احتفال تأبيني أقيم في حسينية بلدة عيترون الجنوبية، إن “الذين لم يتخذوا قرارا مسؤولا ووطنيا بتقديم تنازلات لأجل إنقاذ البلد، إنما يرتكبون خطيئة وطنية بحق وطننا لبنان”.

وأضاف قاووق، أن “السياسة السعودية الداعمة لجبهة النصرة وللعدوان الأميركي على سوريا تشكل تهديدا حقيقيا لاستقرار لبنان، لأن أمن لبنان متصل بالأمن في سوريا، ولذلك فعندما نكمل المعركة في سوريا ضد الخطر التكفيري، فإننا نحمي لبنان وأهلنا ووطننا، لأنه لا يمكننا أن نتوقع كيف سيكون حال لبنان إذا سيطر التكفيريون على الطرف الآخر من الحدود اللبنانية”.

وتابع قاووق، أن “ما أنجزته المقاومة من إخراج العصابات التكفيرية المسلحة من الزبداني وسرغايا وبلودان ومضايا، هو إنجاز استراتيجي كبير يخدم الاستقرار والأمن في لبنان، لأننا أبعدنا بذلك الخطر عن الأراضي اللبنانية، وقطعنا الطريق على أي تسلل من هذه البلدات إلى الأراضي اللبنانية”.