الأربعاء: 27 يناير، 2021 - 13 جمادى الثانية 1442 - 06:54 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 2 مارس، 2017

عواجل برس _ كركوك

اعتبر مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة كركوك آسو مامند، الخميس، أن دخول قوة عسكرية إلى شركة نفط الشمال جاء لإيصال “رسالة إنذار” للحكومة العراقية،  فيما أمهل بغداد مدة أسبوع للبدء بانشاء مصفى نفطي في المحافظة.

وقال مامند في مؤتمر صحافي عقده في محافظة كركوك ، إن “دخول قوة عسكرية إلى شركة نفط الشمال جاء لإيصال رسالة إنذار إلى بغداد مفادها وجوب التوقف عن قرار إرسال نفط كركوك إلى المحافظات العراقية الآخرى في حين أن المحافظة في أمس الحاجة إلى ذلك النفط”.

وأضاف، “نحن نمهل بغداد مدة اسبوع للبدء بإنشاء مصفى نفطي في كركوك، والتوقف عن قرار إرسال النفط إلى المحافظات العراقية الأخرى”، مهدداً بـ”السيطرة على شركة نفط الشمال بالكامل في حال عدم تنفيذ بغداد هذه المطالب”.

وكانت قوة تابعة للبيشمركة قادمة من مدينة السليمانية قامت صباح اليوم بالدخول الى دائرة نفط الشمال بعد محاصرتها، من اجل الاشراف على ضخ النفط.