الأحد: 23 سبتمبر، 2018 - 12 محرم 1440 - 04:31 صباحاً
مقطاطة
الأربعاء: 5 سبتمبر، 2018

حسن العاني

من المعروف ان المزادات العلنية ليست وليدة اليوم، ومن المعروف كذلك بأن العالم الاكثر تحضراً، هو الاكثر اهتماماً وعناية وترويجاً لها، والذي اعنيه هنا ذلك النوع الغريب منها، والذي يتعلق بالأعمال الفنية او مقتنيات المشاهير او بعض التراثيات..الخ، والغرابة لا تكمن في طبيعة هذه المعروضات فقط، وإنما قبل ذلك بأسعارها التي لا يمكن للبلدان الفقيرة او الاقل تحضراً استيعابها، والامثلة على ذلك أكثر من أن تحصى، من ذلك ان قميص (الفس برسلي) وصل الى (100) الف دولار في حين حققت الملابس الداخلية للممثلة الاشهر في تاريخ السينما (مارلين مونرو) رقماً خيالياً (250) الف دولار، ومن المؤسف اننا في العراق لا نلتفت الى هذه الفعاليات الحضارية، مع كوننا نمتلك مزادات مذهلة، فعلى سبيل المثال تراوح صوت النائب في مزادات عرض الاصوات ما بين (400-500) الف دولار، متفوقاً بذلك على ملابس مونرو الداخلية!!