الأربعاء: 27 يناير، 2021 - 13 جمادى الثانية 1442 - 10:10 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 4 ديسمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

قدّم المرجع الديني محمد تقي المدرسي، الجمعة، أربع “وصايا” إلى الكوادر التدريسية والتعليمية والطلبة العراقيين في مختلف المراحل، فيما دعا إلى رفع مستوى التعليم في البلاد.

وقال المدرسي في بيان تلقت “عواجل برس”نسخة منه، إنه يدعو جميع فئات المجتمع إلى “تقديم الدعم اللازم إلى الكوادر التدريسية والعلمية في البلاد، ليتمكنوا من اداء واجبهم المقدس في تربية وتعليم الأجيال الصاعدة في المجتمع”، مطالباً الجهات المسؤولة بـ”توفير الحاجات الضرورية للفئات التعليمية لكيلا يفكروا إلا في تربية النشأ تربيةً واعية”.

وأضاف المدرسي أن “مجتمعاً لا يملك مؤسسات كافية للعلم والمعرفة، فإنه محكومٌ بالفشل وفقدان المستقبل، وعلينا أن نولي هذا الأمر إهتماماً بالغاً، لنتمكن من تجاوز التخلّف المتراكم في بلادنا على مر السنين”.

وبيّن أن “خارطة طريق الطلّاب جميعاً ينبغي أن تكون في اداء حق العلم، وذلك بشكر الله وشكر الوالدين ومن أوصلهم إلى العلم، وأن يكون هدف الطالب مقدساً، بأن يهدف من تعلمه تحقيق مرضاة الرب سبحانه، ومصالح البلد”.

وأوصى المدرسي المعلمين والمتعلمين في مختلف المستويات الدراسية بـ”إخلاص النية لله سبحانه في التعليم والتعلّم، والمسألة من الله ليوفقه للابتعاد عن الجهل والجهالة، وأن يكون العلم وسيلةً لتزكية النفوس وتطهيرها من شوائب الشهوات والأنانيات، الذي من دونه سيكون العلم مضراً بالنسبة إليه والآخرين”، داعياً الاساتذة إلى الاهتمام بأخلاق الطلاب”.

وتابع قائلاً إن الوصية “الثالثة: المطلوب من جميع المعلمين والمتعلمين، عدم الاكتفاء بحشر المعلومات في اذهانهم، وإنما عليهم أن يسعوا لكي تسهم المعلومات في تطوّرهم باستيقاظ العقل والابداع”.

أما الوصية الرابعة، فقد قال المدرسي إن “على الشعب بمختلف فئاته أن يكون عوناً للمهتمين بالتعليم والتعلّم، وتذليل العقبات أمامهم، بدءاً من المسؤولين وصولاً إلى ذوي الطلبة وذلك بتشجيع ابنائهم بالاجتهاد في الدراسة، وتوفير كل وسائل التقدم لهم”.