الأربعاء: 19 سبتمبر، 2018 - 08 محرم 1440 - 08:57 صباحاً
مقطاطة
الأحد: 11 فبراير، 2018

 

حسن العاني

 

في كل دورة انتخابية، ومنذ 15 سنة، يمر العراق بثلاث مراحل ثابتة، تكرر نفسها في كل مرة، الاولى هي مرحلة (الغياب الموضوعي)- البعض يسميها الغياب الاخلاقي- حيث ينشط السياسيون بشتى عناوينهم ومسمياتهم لتسقيط بعضهم البعض، حتى لو بالادعاء وتزييف الحقائق، الى الحد الذي تبلغ فيه التهم المتبادلة الى استعمال صفة (العميل) أو (الارهابي) من دون حرج ولا خوف من الله!

الثانية هي (صحوة الضمير)، وفي هذه المرحلة يظهر المرشحون وكأنهم من سلالة الملائكة، أو كأن الحياة عادت الى ضمائرهم، فيبكون على ما لحق بالمواطن الكريم من ظلم وقهر، ويعدونه بالحور العين وجنات النعيم!

المرحلة الثالثة هي (فقدان الذاكرة)، وتأتي بعد اعلان النتائج وتشكيل الحكومة، ولا يمكن الشفاء من هذه الحالة المرضية الا بعد اربع سنوات، حيث تبدأ الاستعدادات لدورة انتخابية جديدة!!