الثلاثاء: 3 أغسطس، 2021 - 24 ذو الحجة 1442 - 12:34 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 8 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
اكـد مدير شؤون التقاعد العسكري في وزارة الدفاع الفريق سلمان زاير عدم منـح اية حقوق تقاعديـة لمنتسبي تشكيلات فدائيي صدام حتى من خدم منهم ليوم واحد فقط.

وقال زاير في تصريح للصحفيين اليوم ان ” اهم المعوقات التي نواجهها في استكمال معاملات منتسبي الدوائر المنحلة هي عدم وجود قاعدة بيانات لهم الا ما يتم تقديمه من قبلهم”.

واشار الى ان ” قانون المساءلة والعدالة يحرم كل من خدم في تشكيلات فدائيي صدام ، حتى ولو كان ليوم واحد ، من جميع الحقوق التقاعدية”.

واضاف ان “توزيع اراض سكنية تم توزيعها لمنتسبي الدوائر المنحلة ،ثلاث مرات الاولى في عام 1987 والثانية في عام 1993 والثالثة بعد عام 2000 على اعتبار انهم تسلموا في الاقل قطعة او اثنتين بغض النظر عن بيعهم لها من عدمه”،مبينا ان “توزيع الاراضي كان على اساس حسن السيرة والسلوك لمدة لاتقل عن خمس سنوات وهذا الامر يعطينا نقطة اخرى بعمله لفترة لاتقل عن خمس سنوات”.

واوضح ان “بعض المنتسبين لايقدم مستمسكات باستثناء سند الارض، لكن التقاعد الوطنية تطالب بمستمسكات اكثر كالهوية الرسمية لمكان عمله وباقي مستمسكاته الاصلية ما جعل قضيتهم معلقة منذ تلك الفترة حتى الان”.

بدوره قال رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، ان “الاستضافة كانت لمناقشة المشاكل الكثيرة خصوصا في الرواتب التقاعدية للعسكرين بالجيش السابق ،وهناك شكاوى كثيرة وردت الينا بخصوص التاخير وتعطيل مستحقاتهم من خلال ضوابط محددة”.

وكانت لجنة الامن والدفاع النيابية استضافت مديري هيئة التقاعد الوطنية احمد الساعدي ،وشؤون التقاعد العسكري في وزارة الدفاع الفريق سلمان زاير، للتباحث حول المعوقات التي تصادف عملها في استكمال معاملات التقاعد لمنتسبي الدوائر المنحلة.